صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    ابن بيرح الصورة الرمزية هبوب الشرق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    أعالي القمم
    العمر
    22
    المشاركات
    2,003
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي مكانة الناقة في ظفار + صور

    تحميل الملفات تحميل الملفات


    تحميل الملفات


    حظيت الناقة بمنزلة كبيرة لدى الإنسان في ظفار، فلم ينظر إليها على أنها دابة مثل باقي الدواب، ولا يعاملها كباقي الحيوانات، بل يقدرها ويحبها، ونظرا لمكانتها فكانت إلى وقت قريب، لا تذبح بعد موت صاحبها، إذ جرت العادة في ظفار أنه بعد وفاة الإنسان، لا بد أن يقوم ذويه بذبح شاة أو بقرة لإطعام المُعزين.
    أما الناقة فلم تكن تُذبح، وذلك لحاجة الناس إلى حليبها وظهرها، فقد شكل حليب الإبل عنصرا غذائيا للعديد من الأسُر، كذلك استخدمت الناقة في نقل الأمتعة، وتأجير ظهرها لنقل الحطب أو اللبان وغيرها من البضائع، وبذلك كانت توفر لصاحبها دخلا لا بأس به،
    وقد لاحظ ذلك العديد من الرحالة الذين زاروا ظفار،ومنهم الرحالة (ويلفريد ثيسجر) الملقب بمبارك بن لندن مؤلف كتاب الرمال العربية يقول:
    " أدركت الآن قدر مراعاة البدو لجمالهم، واستعدادهم لتحمل العبء عنها، وفي مرات عديدة أثناء السفر كنت أتوقع لدى اقترابنا من بئر أن يندفعوا لملء قرب الماء الفارغة، لكنهم بدلا من ذلك كانوا يمضون الليل عند البئر لأنه توجد مراع بعد ذلك، وذلك كي يمكنوا الجمال من الرعي والارتواء"، ويقول أيضا " كتب كثير من البريطانيين عن الجمال، لكني عندما أفتح كتابا وأرى ما يتضمنه من استخفاف مألوف ونكت تافهة أدرك أن معلومات المؤلف عن الجمال سطحية، ولم يسبق له أن عاش بين البدو الذين يقدرون الجمل ويسمونه "هبة الله" لأن صبره يستحوذ على قلوبهم، ولم أر بدويا يضرب ناقة أو يسئ معاملتها، بل تحتل حاجاتها كل اهتمام، وليس ذلك لأن معيشة البدوي تعتمد على العناية بدوابه، إنما لأن البدوي يكن مودة حقيقية لها، وكثيرا ما شهدت رفاقي يداعبون جمالهم ويقبلونها ويعبرون عن إعجابهم بها".
    وفي هذا الكتاب أيضا يذكر ثيسجر العديد من الأمثلة على مكانة الناقة لدى بدو جنوب الجزيرة العربية.
    سأذكر في هذه الأسطر أسطورة يتداولها الناس في ظفار، تتعلق بالناقة وظهورها لدى الإنسان القديم.
    تقول الأسطورة أنه مع بداية الخليقة كان الإنس والجن يعيشون مع بعض، حيث يظهر الجن للإنس ويتعايشون معا، وكان الجن يملكون الإبل، بينما الإنس يملكون البقر والغنم، وكان الإنس يشتهون حليب الإبل الذي لم يتذوقوه في حياتهم.
    ولكي يحصلوا عليه، جلست مرضعة من الإنس مع مرضعة من الجن، وكانت الإنسية تطلب من الجنية أن تتذوق حليب الإبل ولكن الأخيرة كانت تصدها، وفي إحدى الأيام قالت الإنسية للجنية: ارجوا أن تعطيني حليبا أرضعه لطفلي فقد انكب الحليب الذي أحضرته لصغيري، فأعطت الجنية الحليب للإنسية ولكن الإنسية شربت الحليب فطعمت لذة حليب الإبل، وطمعت في الحصول على ناقة بأي ثمن، وكان لدى هذه المرضعة والد كهل بلغ به العمر حد الخرف، فأخذته ووضعته في طريق عودة إبل الجن من المراعى، حيث يتقدم صغار الإبل مسرعين وتتبعهم الأمهات، ولا يراعون من يقف في طريقهم.
    وهكذا تقدمت الإبل ومزقت جسد الرجل الكهل إربا إربا، فطالبت الإنسية من الجن دية لوالدها الذي مات بسبب إبل الجن، وطلبت مقابل ذلك ناقة حامل، فحصلت على ما تريده حيث ولدت الناقة ذكرا وتكاثرت الإبل بعد ذلك عند الإنس.
    ولكن حصلت فرقة إلى الأبد بين الجن والإنس، فقد قال الجن للإنس: نراكم ولا ترونا.. نراكم ولا ترونا، بسبب خداع الإنس لإخوانهم الجن، ومن يومها اختفى الجن عن الأنظار، وأصبحت النوق ملكا للإنسان.
    إن ما نفهمه من هذه الأسطورة ، هو تعظيم أمر الحصول الإبل،وأنها جاءت إلينا بعد صعوبة، وهي دعوة لأصحابها إلى الحفاظ عليها، والاهتمام به.

    المقال للكاتب محمد الشحري

    _________________________________


    (أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ))
    _________________________________
    ________________
    ______
    _


  2. #2
    عبدالله الشحري الصورة الرمزية اسد ظفار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    ظفار
    العمر
    31
    المشاركات
    4,234

    افتراضي

    ياااسلام ,,,,,,, طرح جميل يشكر عليه الكاتب محمد الشحري

    محلى وصف الناقه الشحريه وسلالتها الفريده

    موووضووع راااائع

    تحيتي



    ( لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين )

  3. #3
    مراقبة المنتديات العامة الصورة الرمزية حكاية قلب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    ضــر كـزيـت بسكن
    المشاركات
    19,093

    افتراضي

    يسلموووو عالطــرح المميز هبوب الشرق...

    يـآرب حسن الحَيـآة .. وحسن الرحِيـــل ,!

  4. #4

  5. #5

    افتراضي

    تسلم هبوب الشرق

  6. #6
    عضو متالق الصورة الرمزية عاشق ظفار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    S A L A L A H
    العمر
    21
    المشاركات
    346

    افتراضي

    طرح رائع ,,,
    تسلم ’’هبوب الشرق ’’
    يعطيك العافية

  7. #7
    عضو فضي الصورة الرمزية الرأاقية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    ظفااااااااااااااار
    المشاركات
    899

    افتراضي

    تسلم هبوب ع الطرح

  8. #8
    عضو برونزي الصورة الرمزية التاريخ والمجد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    ظفار التاريخ والمجد
    المشاركات
    536

    افتراضي

    مشكور هبوب الشرق والشكر موصول للكاتب محمد الشحري
    الله يعطيكم العافية
    عن أبي حمزة أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن النبي (صلى الله عليه وسلم)

    قال: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه". (رواه البخاري ومسلم)
    قيل :
    إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة
    وقيل أيضاً..
    الإنسان لا لحمه يؤكل .. ولا جلده يلبس .. فماذا فيه غير حلاوة اللسان..

  9. #9
    ابن بيرح الصورة الرمزية هبوب الشرق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    أعالي القمم
    العمر
    22
    المشاركات
    2,003
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    الله يحفظكم ..
    شكرا للمرور الذي اسعدني ... وفقكم الله

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •